أعلنت مجلة "فوربس" العالمية عن قائمة أقوى 100 قيادة نسائية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كان من بينهم الدكتورة لبنى هلال، نائب محافظ البنك المركزى المصرى، والتي احتلت المركز الثانى من ذلك التصنيف، نظرا لخبرتها في القطاع المصرفي وإدارة المخاطر الائتمانية.

لبنى هلال التي مكثت في البنك المركزي قرابة الـ12 عاما منفصلة منذ 2004 حتى 2013 ومن نهاية 2015 حتى الآن، في منصب مسئولية إعداد وتنفيذ برنامج تطوير القطاع المصرفي وصولا لنائب محافظ البنك.

"هلال" أستاذ الاقتصاد والحاصلة علي درجة الماجستير والدكتوراه في الاقتصاد من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وتولت خلال الفترة من 2003 حتي 2016، عددا من المناصب بقطاع البنوك والتمويل العقاري والاستثمار في مقدمتها بنوك (العربى الإفريقى، والمصرى الأمريكى، ناصر الاجتماعي، المصرف المتحد، الاستثمار القومى، الصندوق الاجتماعى للتنمية، والمجموعة المالية المصرية "هيرمس").

بخلاف عضويتها لمجلس ادارة شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية ضمن 13 عضوا، بالاضافة لعضويتها كخبير اقتصادي بمجلس امناء اتحاد الاذاعة والتلفزيون لعامين والشركة المصرية للاتصالات ايضا، ورئيسا غير تنفيذي لمجلس ادارة شركة ضمان مخاطر الائتمان، والعضو المنتدب للشركة المصرية لإعادة التمويل العقارى، وصندوق الإسكان الاجتماعى، عضوية اللجنة الاستشارية المعاونة للهيئة العامة للرقابة المالية، بجانب عضويتها في لجنتي السياسات النقدية والاستثمار واسواق المال بالبنك المركزي بصفتها نائبا لمحافظ " المركزي" بقرار رئاسي برقم 428 لسنة 2015، الصادر في نوفمبر الماضي.

نائب محافظ البنك المركزي، التي قدمت استقالتها رسميا لرئيس مجلس الوزراء الدكتور هشام قنديل في فترة حكم الاخوان في منتصف يناير 2013 بعد عمل استمر 9 سنوات، ثم عادت بترشيح من المحافظ الحالي طارق عامر في نوفمبر 2015 في ذات المنصب، خرجت بتصريح في مؤتمر ضمان مخاطر الائتمان المنعقد في مايو الماضي، انه تم توفير نحو 35 مليار جنيه لقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ضمن مبادرة البنك المركزي لذلك الغرض.