كاتبه تكشف ادعاءات أمريكا حول 11 سبتمبر والهدف الحقيقي للعملية.. فيديو

كشفت الكاتبة الصحفية مها عبد الفتاح، عن وجود العديد من الأدلة التي تؤكد تورط الاجهزة المخابراتية الأمريكية في أحداث 11 سبتمبر، لاستغلال تلك الأحداث في أمور سياسية تطبقها على دول العالم.

وأوضحت مها في مداخلتها الهاتفية ببرنامج «حقائق وأسرار» على قناة «صدى البلد»، أن هناك أدلة على دخول 6 شاحنات إلى برجي التجارة العالمي قبل يوم وقوع الحادثة، لافتة إلى أن تلك السيارات كانت تحمل المتفجرات التي دمرت قاعدتي المبنيين وأدت إلى انهيارهما.

وأشارت مها إلى أن اللجان كشفت وجود مادة شديدة الإنفجار ضمن آثار حطام البرجين ما أكد تلك الرواية وأيدها، موضحة أن أمريكا منحت العالم جسم الجريمة والمكون من الطائرات المختطفة وبعض جوازات سفر العرب التي أدعت العثور عليها وسط حطام الطائرات، ووثقت عملية الاصطدام بتصويرها من قبل كاميرات متطورة في توقيت دقيق للغاية، ما جعل العالم يشعر بالصدمة وقتها ولم يحلل المعطيات التي ظهرت في الحادث.

ولفتت الكاتبة الصحفية إلى أنه لو تم التركيز فقط على البرج الثالث الذي سقط في الولايات المتحدة والتي ادعت واشنطن أنه سقط بسبب سقوط البرجين التجاريين، سنجد أن البرج قصير جدا بالنسبة للبرجين العالميين بارتفاع 47 دورا فقط، وهو ما كشفه مجموعة من العلماء والخبراء والذين أكدوا استحالة سقوط البرج الثالث جراء سقوط البرجين، وهو ما يكشف أن سقوط البرجين كان هدفه التشويش على إسقاط البرج الثالث الذي كانت به خليه تعمل لحساب بيل كلينتون.

أضف تعليق