وصل منذ قليل، عدد من القيادات الامنية بوزارة الداخلية إلى محيط النادي الأهلي في الجزيرة، وسط تواجد مكثف من قبل قوات الشرطة، إضافة إلى تمركز عدد من سيارات الأمن المركزي.

يأتي ذلك بالتزامن مع الوقفة الاحتجاجية التى دعا لها أولتراس الأهلي اليوم الجمعة أمام مقر النادي؛ اعتراضا على منع الجماهير من حضور مباراة كرة اليد بين الأهلي والجزيرة التى ستقام مساء اليوم.