قالت المحكمة العليا في اسبانيا اليوم الجمعة إنها أعادت فتح التحقيق في اتهامات بالاحتيال والفساد متعلقة بصفقة انتقال نيمار إلى برشلونة بطل دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم قبل ثلاثة أعوام.

وأسقطت المحكمة الاتهامات مبدئيا ضد اللاعب ووالده ووكيل أعماله وكذلك ضد الرئيس السابق للنادي ساندرو روسيل والرئيس السابق لنادي سانتوس البرازيلي اوديليو رودريجيز في يوليو الماضي.