قالت مصادر أمنية بمديرية أمن الشرقية،اليوم، أن القوة الأمنية المشاركة في مأمورية القبض علي الشقى خطر"سمير. أ" بأولاد صقر، إستنفذت 1000 طلقة أثناء المطاردة مع المتهم وتشكيله العصابى، وهناك ضباط تعرضت حياتها للخطر.
وقامت القوة التي قادها اللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية، بالتنسيق مع العميد ماجد الأشقر رئيس فرع مصلحة الأمن العام بالشرقية، بإشراف اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية، بمحاصرة العزبة وتم نشر القوات بمداخل ومخارج العزبة، ومطالبة الأهالى المقيمين بمنازل قريبة من الوكر الإجرامي للمتهم، بمغادرة المنازل حرصا علي حياتهم.
وبعد محاصرة العزبة وتضيق الخناق علي الجناة، "سمير. أ. ص" وشهرته سمير أبوصالح سن 32 سنة، عاطل ومقيم الزناريه مركز أولاد صقر والسابق اتهامه في العديد من قضايا السرقة والبلطجة، و"عبد الرحمن ع ع" وشهرته عبد الرحمن البني 30 سنة، عاطل ومقيم بني حسن، وسبق اتهامه في العديد من قضايا السرقة والمخدرات و، محمد ر ال " 27 سنة عاطل ومقيم أبوحريز كفر صقر وسبق اتهامع في قضيتين و" محمد أ م" 40 سنة عاطل ومقيم الحسينية، وضبط بحوزتهم عدد ( 3 ) بندقية آلية عيار 7.62× 39 ، وعدد بندقية خرطوش و14 خزينة، وعدد 7000 طلقة ألي، وعدد صديري واقي من الرصاص أسود اللون،وقنبلة يدوية محلية الصنع، وضبط بحوزتهم 315 جرام هيروين، و19 كيلو بانجو، و100 قرص مخدر.
ويعتبر سمير أبو صالح، من أخطر العناصر الإجرامية بأولاد صقر، ويقود تشكيل عصابي لترويع المواطنين وسرقتهم، وصادر ضده أحكام تصل عقوبتها إلي 30 سنة، ويتخد من العزبة وكرا لممارسة نشاطة الإجرامي،ويقود تشكيل عصابي يضم عناصر من الصالحية والجبل.
وشارك في المأمورية كلا من العقيد عاطف ذكي رئيس مباحث الأداب، والعقيد جاسر زايد مفتش مباحث فرع الشمال، والمقدم محمد سليم رئيس قسم العمليات بمديرية أمن الشرقية، والرائد محمد فاضل رئيس مباحث أبوكبير، والنقيب مصطفي بليغ رئيس مباحث أولاد صقر،والنقيب محمود كمال رئيس مباحث صان الحجر، والنقيب رمزي أبوزيد معاون مباحث قسم ثاني الزقازيق والنقيب إسلام الخولي من قسم تنفيذ الأحكام بالمديرية، والنقيب عمرو عودة من قوة قسم أول الزقازيق.
فيما عمت حالة من الفرح الشديد بين أهالي مركز أولاد صقر، وقامت مجموعة منهم بتقديم الشكر لرجال الشرطة المشاركين في المأمورية، لتطهيرهم الناحية من العناصر الخطرة التي تروع أمن وأمان المواطنين،وأشاد الأهالي بدور النقيب مصطفي بليغ ومعاونه النقيب علي عرفة علي الجهذ المبذول بالمركز.

افراد التشكيل العصابي

جانب من المضبوطات،

الضباط المشاركين في الماورية يلتقطون صورة سيلفي

احد الجناة