وصف النائب أحمد إمبابى عضو لجنة الشئون العربية بالبرلمان،دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو،خلال خطابه في الجمعية العامة للأمم المتحدة، الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن لإلقاء كلمة في الكنيست،بأنها مراوغة إسرئيلية يستهدف خلالها إحراج الرئيس الفلسطيني أمام العالم، والدخول فى مرحلة المفاوضات.

وأضاف إمبابى،فى تصريح لـ"صدى البلد"،أن إسرائيل لم تكن جادة في أى من التصريحات التى تدلى بها،أو الأخذ بالمبادرات التى دعى لها الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس الفرنسى منذ فترة قصيرة،مؤكدا أن هدف نتنياهو من دعوة الرئيس الفسطينى استعراض لسعيه للسلام، على الرغم من عدم تطبيقه على أرض الواقع.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، دعا خلال خطابه في الجمعية العامة للأمم المتحدة، الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن لإلقاء كلمة في الكنيست، وأضاف أنه سيكون سعيدا لو ألقى خطابا في البرلمان الفلسطيني برام الله.