قال مصدر اليوم الأحد إن الجيش الكوري الجنوبي يعتزم زيادة صواريخ “هيون مو” البالستية بقدر كبير حتى يتمكن من ضرب القواعد الصاروخية في جميع أنحاء كوريا الشمالية في حال قيام حرب، في محاولة لمواجهة أفضل للتهديدات النووية والصاروخية المتنامية من كوريا الشمالية.
وبحسب وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية ذكر المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن الجيش يسعى لتحقيق وضع الدفاع الثلاثي من خلال توفير الصواريخ البالستية من طراز هيون مو لمواجهة التهديدات الصاروخية الكورية الشمالية.
وأضاف أن الجيش الكوري الجنوبي يعتزم زيادة عدد صواريخ هيون مو 2 ايه وهيون مو 2 بي، وصواريخ كروز هيون مو 3 التي يبلغ مداها 300 كلم، و500 كلم، و1,000 كلم على التوالي، وذلك من شأنه أن يجعل القواعد الصاروخية لكوريا الشمالية عاجزة في وقت الحرب.
وبهذا، يتمكن الجيش من مهاجمة المناطق الكورية الشمالية بإطلاق عدد كبير من الصواريخ البالستية من طراز هيون مو في وقت الحرب مما قد يؤدي إلى الدمار الشامل للقواعد الصاروخية الكورية الشمالية التي تتكون من 3 أحزمة هناك.
ويقع الحزام الأول في 50 – 90 كلم من شمال المنطقة منزوعة السلاح وينشر فيها 500 – 600 صاروخ سكود الذي يتراوح مداه 300 – 700 كلم، و40 منصة متحركة لإطلاق صواريخ سكود.
ويكون الحزام الثاني موجودا في 90 – 120 كلم شمال المنطقة منزوعة السلاح مع 200 – 300 صاروخ رودونغ الذي يبلغ مداه 1,300 كلم و30 منصة متحركة لإطلاق صواريخ رودونغ.
وأما الحزام الثالث فإنه يشير إلى المناطق الخلفية في كوريا الشمالية التي تبعد 175 كلم من شمال المنطقة منزوعة السلاح وينشر فيها 30 – 50 صواريخ موسودان التي يصل مداها إلى 3 ألاف كلم، مع 30 منصة متحركة لإطلاق صواريخ موسودان التي تكون قادرة على الوصول إلى القاعدة العسكرية الأمريكية في جزيرة غوام في المحيط الهادئ التابعة للولايات المتحدة.