وزير الطيران:

بدء التشغيل التجريبي لمبني الركاب الجديد.. الأربعاء

المبنى إضافة جيدة لصناعة النقل الجوى فى مصر

إنتقال شركات الطيران للمبنى رقم ٢ من الأربعاء ٢٨ سبتمبر

تبدأ شركة ميناء القاهرة الجوى الأربعاء القادم فى تشغيل مبنى الركاب رقم 2 بعد تأجيل حوالى عام كامل للإنتهاء من عمليات التطوير التى زادت من سعته إلى 7,5 مليون راكب سنويا ويواجه المبنى عدة تحديات تمثلت فى زيادة الإيجارات وعدم وجود موقف إنتظار سيارات قريب وصغر مساحة الدائرة الجمركية.

فى البداية صرح " شريف فتحى " وزير الطيران المدنى : سيتم تشغيل مبنى الركاب رقم 2 بشكل تجريبى الأربعاء القادم وذلك بعد إنتهاء جميع الأعمال الإنشائية للمبنى وتجهيز معظم منطقة الخدمات الترفيهية والتجارية للركاب من أسواق حرة ومطاعم وغيرها وإستعداد المبني لإستقبال الرحلات.

وسيبدأ إنتقال شركات الطيران بشكل تدريجى من مبنى الركاب رقم ١ للعمل من المبنى الجديد رقم ٢ إعتبارا من الأربعاء ٢٨ سبتمبر ببدء تشغيل وإستقبال رحلات شركتى طيران الجزيرة والخطوط الجوية الكويتية يتبعها باقى رحلات شركات الطيران الأخرى والتى قد يصل عددها إلى أكثر من 15 شركة طيران.

وحول أهمية المبنى الجديد بالنسبة لخدمة حركة السفر والطيران فى مصر يقول وزير الطيران : إن المبنى يمثل إضافة جيدة لصناعة النقل الجوى فى مصر حيث يعمل مبنى الركاب رقم 2 على زيادة الطاقة الإستيعابية بمقدار 7,5 مليون راكب، ليرفع الطاقة الإستيعابية الكلية لمطار القاهرة الدولى لما يزيد عن 30 مليون راكب سنويا حيث تبلغ تكلفة إنشاء المبنى حوالى 3,4 مليار جنيه.

وعن إمكانيات المبنى الجديد يقول وزير الطيران: خلال إنشاء المبنى حرصنا على توفر أحدث الأجهزة والمعدات والإمكانيات التكنولوجية فيه وتم عمل ربط لنظم نقل الحقائب بين مبنيى الركاب رقم 2 ورقم 3 ، وكذلك رفع كفاءة نظم نقل الحقائب بمبنى الركاب رقم 3 ليواكب التحسينات المطبقة بمبنى الركاب الجديد رقم 2 كماتم زيادة عدد كبار التحميل فى المبنى الجديد لنقل الركاب إلى الطائرات إلى 28 كوبرى تحميل كماتم زيادة كاونترات الجوازات إلى 78 كاونتر جوازات ويحتوى المبنى على 11 غرفة فندقية داخل الدائرة الجمركية مجهزة على أعلى مستوى يستخدمها الركاب العابرون دون الحاجة للحصول على تأشيرات دخول لمصر وتم تدريب أطقم عاملين لإدارة هذا المبنى الحديث.

وحول نقل رحلات شركة الحزيرة إلى المبنى الجديد والتى تعد أولى الشركات يقول " مصطفى الدمرداش" مدير طيران الجزيرة بمطار القاهرة : تم خلال الساعات الماضية عقد إجتماع بين طيران الجزيرة والخطوط الكويتية مع كبار مسئولى مطار القاهرة حيث تم الإتفاق على كل التفاصيل الخاصة بنقل رحلاتنا إلى مبنى رقم 2 تمهيدا لتشغيله حيث ستصل أول طائرة من الكويت برقم 534 صباح الأربعاء القادم 28 سبتمبر الحالى إلى المبنى الجديد على أن تقلع بعدها بساعة برقم 535 إلى الكويت حيث تنظم طيران الجزيزة ثلاث رحلات يوميا.

وقال " الدمرداش ": بدأنا بالفعل فى نقل معداتنا وأجهزتنا من مبنى رقم 1 إلى مكاتبنا فى مبنى رقم 2 كما قامت الخطوط الكويتية أيضا بنقل معداتها إلى المبنى الجديد كماتم إبلاغ الركاب بتغيير مكان وصول وسفر رحلاتنا بداية من 28 سبتمبر الحالى ووجدنا تعاونا كبيرا من كبار مسئولى مطار القاهرة كماأن شركة الخطوط الكويتية تتفاوض حاليا مع مسئولى مطار القاهرة لنقل رحلاتها أيضا فى نفس توقيت طيران الجزيرة من مبنى رقم 1 إلى مبنى 2 وأنه سيتم إتباعا نقل باقى رحلات شركات الطيران الأخرى من مبنى رقم 1 إلى مبنى رقم 2 والتى قد يصل عددها إلى أكثر من 20 شركة طيران.

وصرحت مصادر مطلعة بمطار القاهرة : هناك مشاكل قد تواجه تشغيل مبنى الركاب رقم 2 الجديد وتتمثل فى إرتفاع قيمة الإيجارات والتى تصل إلى 12 ألف دولار شهريا إضافة لضيق مساحات الدائرة الجمركية فى صالة الوصول حيث إشتكى رجال الجمارك من ذلك إضافة لعدم وجود مكاتب لقيادات الجوازات والجمارك فى صالات السفر والوصول لمتابعة حركة الركاب والعمل على حل أية أزمات تواجه الركاب إضافة لعدم وجود مواقف إنتظار سيارات من المبنى ويسعى المسئولون لتفعيل تشغيل جراج السيارات القريب من المبنى أو إنشاء مبنى جراج جديد قرب المبنى ولم يتم حتى الآن إتخاذ قرار بهذا الشأن.