أعلنت قوات الحماية المدنية في أسبانيا امس السبت نجاحها في إنقاذ مستكشف كهوف فرنسي مصاب علق داخل أحد الكهوف منذ الأربعاء الماضي.
وذكرت شبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية أن عملية الإنقاذ استغرقت ثلاثة أيام وتم خلالها إحداث 50 تفجيرا صغيرا لفتح الطريق لإخراج المستكشف الفرنسي من عمق 200 مترا تحت الأرض.
وأوضح بيان صادر عن قوات الحماية المدنية أن المستكشف 37 عاما كان ضمن مجموعة تقوم باستكشاف الكهوف في منطقة نافارا الشمالية الأربعاء عندما سقط عليه حجر أعاق حركته وتسبب في إصابات بظهره وبطنه.
وانتهت عملية الإنقاذ صباح السبت فيما تم نقل المستكشف الفرنسي إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج.