نفت مديرية أمن بورسعيد،واقعة التعدي على شاب أثناء احدى الحملات الخاصة بإزالة الاشغالات بنطاق حي الشرق.

وقال المقدم محمد رشوان المتحدث الاعلامي لمديرية أمن بورسعيد إن التحريات أثبتت عدم صحة الواقعة الخاصة بالمواطن أحمد محمد السيد عبده اللفات،وما تم تداوله حول التعدي على المواطن المذكور.

وأكد رشوان عدم صحة ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي " فيسبوك " في هذا الشأن،وأن الفيديو الذي تم نشرة لا يخص المدعو أحمد المحجوز حاليًا بقسم الشرق علي ذمة عرضه علي النيابة العامة إثر تعديه على عمال الحي اثناء تأدية عملهم.

وأوضح أن الواقعة تمت مساء أمس 22 سبتمبر الجاري وأثناء قيام قوة حملة المرافق بمباشرة الأعمال المكلفة بها لإزالة الإشغالات بشارع سعد زغلول ومختار سعيد – دائرة قسم الشرق،قام المدعو أحمد محمد السيد اللفات – 27سنه – بائع متجول – مقيم 53 مساكن علي بن أبي طالب – الزهور بالتعدي على عمال حي الشرق بالسب والشتم وإنتابته حالة من الهياج الشديد في محاولة لإثارة المواطنين تجاة قوة المرافق.

وتم التحفظ علي المذكور وعربة اليد (ملكه) المحملة بأدوات منزلية وتم تسليمه لقسم شرطة الشرق بالمذكرة الخاصة بالواقعة، وتحرر عن تلك الواقعة المحضر رقم 3894/2016 إداري الشرق.