اكتشف مجموعة من باحثين الأمن الإلكترونية قيام مجموعة من القراصنة الروسيين بشن هجمات استهدفت العديد من شركات التكنولوجيا العملاقة فى الولايات المتحدة الأمريكية، وذكر باحثون الأمن أن القراصنة يستخدمون خوادم روسية وكانوا يتحدثون باللغة الروسية أثناء الاتصال فى محادثة عبر الإنترنت، ويعتقد الباحثون أن القراصنة الروس استهدفوا نحو 85 شركة، بما فى ذلك أمازون، والخطوط الجوية الأمريكية، وشركة أبل، و AT & T ، و Best Buy ,، ودروببو إكس، وايباى، وباى بال، و Uber وغيرها.
ووفقا لما جاء على موقع ibtimes البريطانى أن القراصنة ركزوا فى هجومهم على خدمة "أبل باى" من أجل السيطرة على أرقام بطاقات الائتمان والهويات الخاصة بالمستخدمين، وتضمنت البيانات المسروقة المعلومات الشخصية، مثل أجوبة على الأسئلة التى طرحها نظم التوثيق المستخدم.
وحتى الآن لم يتم التأكد من حصيلة الهجمات التى شنها الهاكرز الروسى خلال الفترة الماضية ولكن من المتوقع أن تظهر بشكل كامل عندما يتم عرضها للبيع عبر مواقع الإنترنت الخفية المختلفة.