قال اللواء حاتم صابر، الخبير بالإرهاب الدولي، إن عدم وضوح المستقبل بالنسبة للشباب في سوق العمل المصرية يدفع الأهالي إلى زرع فكرة الهجرة بشتى الطرق في نفوس أبنائهم، بل ويعمل الأبوان على إقناع أبنائهم بضرورة البحث عن عمل خارج مصر والمحاولة معه لإيجاد "فرصة" للهجرة حتى وإن كانت بطريقة غير شرعية.

وأوضح "صابر"، في تصريح لـ"صدى البلد"، أن الأزمة هى أزمة ثقافة مجتمعية فقط ولا ترتبط بالإرهاب، ولكنها ترتبط بمعتقدات والموروثات التي تهتم بكيفية تحسين المعيشة بشكل سريع دون عناء في العمل بالسوق المصرية.

يذكر أن أغلب المهاجرين على مركب رشيد هجرة غير شرعية إلى أحد شواطئ الدول الأوروبية كانوا تحت سن الثامنة عشرة من أعمارهم.