شهدت الحكومة البريطانية الجديدة برئاسة تريزا ماي، رئيسة الوزراء الجديدة، أول استقالة في حكومتها، بإعلان جيم أونيل، الخبير الاقتصادى السابق، فى بنك جولدمان ساكس الأمريكى، ومستشار وزير الخزانة الحالي، استقالته، وسط تكهنات بأنه لم يكن سعيدا بسياسات رئيس الوزراء الجديدة خلال انعقاد قمة مجموعة الـ 20 في الصين.

وفقا لما أفادت به صحيفة «التليجراف» على موقعها الإلكتروني أن «جيم أونيل» كان قد عينه رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون، ووزير المالية جورج اوزبورن؛ للمساعدة في إقامة علاقات جديدة مع الصين.

و أرسل اليوم الجمعة أونيل إلى «ماي» رسالة عبر البريد الإلكتروني يعلن فيها استقالته، مبديا اعتذاره عن تقديم دعم فاتر لها.

و أعلن أيضا انسحابه من مقاعد المحافظين، حتى يستطيع مراقبة وتدقيق أعمال الحزب من بعيد.