قال رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي اليوم الجمعة إن الزلزال الذي قتل 297 شخصا في وسط إيطاليا الشهر الماضي تسبب في خسائر قيمتها أربعة مليارات يورو (نحو 4.5 مليار دولار) على الأقل.

ويتطلع رينتسي للحصول على مهلة من المفوضية الأوروبية وهو يعد ميزانية 2017. وقال إنه يتوقع استثناء التكاليف المرتبطة بالزلزال الذي وقع يوم 24 أغسطس آب من الحدود التي يضعها الاتحاد الأوروبي للعجز في ميزانيات الدول الأعضاء.

وقال رينتسي للصحفيين اليوم في أول تقدير يعلنه لحجم الضرر الذي لحق ببلدات واقعة في مناطق جبلية جراء الزلزال "نرى (خسائر) قيمتها أربعة مليارات يورو (4.48 مليار دولار) على الأقل."

وأضاف إن كل الأموال التي تم إنفاقها لتكون المدارس في إيطاليا مقاومة للزلازل ستستثنى من معاهدة أوروبية تضع سقفا للعجز في ميزانيات الدول الأعضاء. لكن لم يعرف بعد ما إذا كانت المفوضية الأوروبية ستوافق على هذا الاقتراح.