في إطار المعركة الرئاسية الأمريكية.. قامت المرشحة الرئاسية عن الحزب “الديمقراطي” هيلاري كلينتون بعمل حملة بعنوان “هل هذا الرئيس نريده لبناتنا؟؟”، مشيرة إلى التصريحات المسيئة لمنافسها “الجمهوري” دونالد ترامب”.

وقامت كلينتون بنشر مقطع فيديو على صفحتها بموقع التدوينات القصيرة “تويتر” به التصريحات المسيئة للمرأة من قبل ترامب.

ومن المعروف، أن هيلاري كلينتون ودونالد ترامب سيخوضان الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقرر انعقادها في 8 نوفمبر القادم.