علي جمعة يوضح حقيقة حديث «كل محدثة بدعة»..فيديو

قال الدكتور علي جمعة،مُفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف،إن هناك نصوصا بسيطة لبعض العلماء تقول كلام عام بأن كل مُحدثة بدعة، ومنهم الإمام الشاطبي.

وأوضح «جمعة» خلال برنامج «رب لترضى»، أنه لابد من النظر في المقصود بالبدعة في حديث: «كل محدثة بدعة»، هل كل الشيء الجديد الذي يُخالف، أم الجديد المُطلق، مشيرًا إلى أن هناك نصوصا بسيطة لبعض العلماء تقول كلام عام بأن كل مُحدثة بدعة، ومنهم الإمام الشاطبي.

وأضاف أن جماهير الأمة رأت أن هناك أشياء كثيرة علمها لنا النبي -صلى الله عليه وسلم- وليست بدعة، ومنها الأذكار والدعاء والصلاة.

واستدلوا بحديث، أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- رأى بلال -رضي الله عنه- في الجنة، فقال له: « يا بلال سمعت خشخشة عليك قبلي في الجنة، فبم هذا؟، قال: لا أدري يا رسول الله، إلا أني كلما توضأت صليت ركعتين، فقال النبي: بهذا يا بلال».

ونبه إلى أن بلال -رضي الله عنه- سبق الرسول -صلى الله عليه وسلم- في الجنة لأنه كان كلما توضأ صلى ركعتين بدون إذن النبي وبدون دليل، منوهًا بأن دليله، تمثل في أن الوضوء والصلاة من الإسلام فجمع بين الاثنين، فلا شيء في ذلك ويجوز الجمع بين كلايهما.

أضف تعليق