ذكر موقع روسيا توداي أن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي التقى الرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو،حيث طلب منه التدخل لدى قيادة النظام في كوريا الشمالية، من أجل الحد من السياسات المتهورة التي تتورط فيها قيادة كيم جونج أون، خاصة أن كوبا تعد واحدة من الدول القليلة في العالم التي ترتبط بعلاقات تحالف مع كوريا الشمالية.

وطالب المسئول الياباني،الذي يزور كوبا للمرة الأولى،كاسترو بالتدخل لدى بيونج يانج للحد من التهديدات التي يمثلها البرنامج النووي أو العمل على تجميده.

ويعد آبي أول رئيس وزراء ياباني يقوم بزيارة كوبا منذ انطلاق الثورة الكوبية عام 1950، وتأتي زيارة آبي في سياق التقارب المتدرج من كوبا مع الغرب، وقد انطلقت هذه السياسة بعد أن قام الرئيس الأمريكي بزيارة كوبا ، وهي الزيارة التي يقوم بها رئيس امريكي للجزيرة خلال 88 عاما، بعد ما يقرب من نصف القن من الحصار والاتهامات المتبادلة بين واشنطن وهافانا.