استخدمت الشرطة البريطانية مقطع فيديو لرجل يسقط تقريبا من سطح احد المنازل بعد قفزه من منزل إلى آخر؛ في محاولة منها لتسليط الضوء على مخاطر رياضة «الباركور»، وهي مجموعة من الحركات يكون الغرض منها الانتقال من النقطة (أ) إلى النقطة (ب) ربما يكونان على ارتفاع شاهق، بأكبر قدر ممكن من السرعة والسلاسة، وذلك باستخدام القدرات البدنية للشخص مؤدي تلك الحركات.

ويظهر في مقطع الفيديو الذي أرسلته الشرطة البريطانية على موقعها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» اليوم الجمعة، وفق ما نشره موقع «ذا جارديان»، حيث رصد رجلا يقفز من فوق زقاق من التلال من منزل جديد في «دارلينجتون» إلى سقف منزل مجاور، فيما يحط على صوت «قعقعة» عالية نتيجة ارتطامه بالأرض وسط ضحكات لعدد من مشاهدي المقطع.

ويعلق أحد مطوري العقارات الجديدة في شمال غرب مدينة «دارلينجتون» أن أحدا لم يصب في الحادث الذي وقع قبل عدة أسابيع، وأسفر عن دمار عدة بلاطات في سقف المنزل الذي استغله ممارس رياضة القفز ليكون مهبطه بعد إحدى القفزات الشاهقة.

ونشرت الشرطة في «دارلينجتون» لقطات من الحادث على صفحة «فيسبوك» الخاصة بهم، و علقت: «نحن على يقين من أننا يمكن أن نرى مدى سهولة هذا ولكن الأمر قد انتهى بمأساة»، وحذرت فيما بعد من «لقطات مثيرة للقلق».

وأضافت أن الشباب في كثير من الأحيان يعتقدون أنهم لا يقهرون ولا أعتقد من خلال العواقب المحتملة لتصرفاتهم، ترجو التحدث عن هذا الفيديو لأصدقائك وعائلتك، ويرجى الحفاظ على نفسك و من تحبهم آمنين.

وتوضح «ذا جارديان» بعض التفسيرات عن رياضة «الباركور» في أنها عبارة عن التنقل بين الفراغات الحضرية عن طريق التسلق، والقفز، وتحقيق التوازن وتمارس بالقفز عبر المباني.

ويحذر الخبراء من أن من يمارسون ذلك الجنون يخاطرون بحياتهم من أجل مجد وسائل الاعلام الاجتماعية. و تلفت الصحيفة البريطاينة إلى أنه في وقت سابق حظرت الشرطة ممارسة «الباركور» في «ساسكس» بموجب أمر حماية الأماكن العامة.