قالت شبكة “سى أن أن” الإخبارية الأمريكية إن وزير دفاع كوريا الجنوبية، هان من كو، كشف هذا الأسبوع أن بلاده لديها قوات نخبة على استعداد لاغتيال رئيس كوريا الشمالية، كين يونج أون، لو شعرت سيول بأنها مهددة بالأسلحة النووية لجارتها الشمالية.
ورد وزير دفاع الكورى الجنوبى هان من كو على سؤال فى البرلمان يوم الأربعاء الماضى حول ما إذا كانت هناك وحدة قوات خاصة جاهزة بالفعل يمكن أن تقضى على كيم يونج أون، رد قائلا: “نعم لدينا مثل هذه الخطة”.
وأضاف زير الدفاع أن كوريا الجنوبية لديها فكرة عامة وخطة لاستخدام قدراتها الصاروخية الدقيقة فى استهداف منشآت العدو فى المناطق الرئيسية وكذلك القضاء على قيادة العدو.
وأشارت الشبكة إلى أنه طالما كانت هناك شكوك بوجود مثل هذه الخطة، إلا أن الإجابة الصريحة لوزير الدفاع الكورى الجنوبى قد أدهشت البعض.
ومن جهته، أكد دانيال بينكستون، الخبير بجامعة تروى، أن أى رئيس سيرغب فى أن يكون لديه هذا الخيار. فعدم تقديم هذا للرئيس وعدم التدريب على وجود هذه الإمكانية ستكون خطأ.
وكانت كوريا الجنوبية قد صعدت لهجتها ضد قيادة كوريا الشمالية منذ أن أعلنت بيونج يانج إجراء اختبار رأس نووى فى التاسع من سبتمبر الجارى.