قام اللواء مجدي الشلقاني، مساعد وزير الداخلية للإدارة العامة للحماية المدنية، بزيارة لجميع وحدات الحماية المدنية بمحافظة جنوب سيناء.

واستهدفت الزيارة التي استغرقت يومين، الوقوف على استعداد أقسام الحماية المدنية المختلفة من حيث المعدات والتجهيزات ومدى تدريب العنصر البشري وتلبية احتياجاتهم لتدعيمهم حتى يؤدون واجبهم على أكمل وجه.

وزار الشلقاني وحدات الحماية المدنية بمدن رأس سدر وأبو زنيمة وأبو رديس والطور وشرم الشيخ ودهب ونويبع التقى خلالها بمديري الإدارات واجتمع بالضباط والأفراد للتعرف على احتياجاتهم والاستماع للعراقيل التي تعوق عملهم لتذليلها وتوفير ما تحتاجه تلك الإدارات من معدات وتجهيزات.

وتطرقت الزيارة أيضا إلى إجراء عدة تجارب عملية للإطفاء والإنقاذ البري والمفرقعات على أرض الواقع، واختبر جاهزية العنصر البشري للتصدي لجميع البلاغات سواء كانت سهلة أو صعبة تحتاج لتعامل خاص.

وعقب انتهاء تلك التجارب، أثنى اللواء مجدي الشلقاني على أداء الضباط والأفراد والروح السائدة بينهم، حيث يمثل التعاون أهم عنصر لتأدية المهمة دون خسائر بشرية، كما أشاد بمستوى الإدارات بشكل عام.

واختتم مدير الإدارة العامة للحماية المدنية زيارته بالمرور على بعض المنشآت السياحية للوقوف على مدى توافر اشتراطات الوقاية من أخطار الحريق.

وأشار إلى أن قطاع الحماية المدنية سيواصل تفقد إداراته بجميع أنحاء الجمهورية للنهوض بمستوى جميع الإدارات وتوفير متطلباتهم للخروج بالأداء على أكمل وجه والتعامل مع بلاغات الحرائق والمفرقعات الصعبة بسلاسة وحكمة لتفادي الخسائر.