تمكن قراصنة أمريكيين من اختراق رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالبيت الأبيض، وتسريب جواز السفر الخاص بزوجة الرئيس الأمريكى بارك أوباما، كما تم اختراق رسائل البريد الإلكتروني الشخصية لنائب الرئيس الأمريكى، جو بايدن.

أفادت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية، فى تقرير لها صباح اليوم الجمعة، أن قراصنة إلكترونيين يطلقون على أنفسهم اسم «دي سي إل ليكس» نجحوا في اختراق رسائل البريد الإلكتروني، وأجهزة الحاسب الخاصة بموظفى البيت الأبيض، و من ضمنها موظف صغير يعمل ضمن حملة المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية، هيلارى كلينتون.

وفي المقابل، أكد البيت الأبيض أنه يحقق فى اختراق البريد إلكترونى الشخصى الخاص بموظف البيت الأبيض، والذى احتوى على صورة ضوئية، يزعم أن تكون لـ «جواز سفر» السيدة الأمريكية الأولى، ميشيل أوباما، حسب ما أفادت به شبكة «سى إن إن» الأمريكية.