اتفق رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والرئيس الكوبي راؤول كاسترو على توسيع العلاقات الاقتصادية الثنائية من خلال زيادة الاستثمارات اليابانية في الدولة المطلة على بحر الكاريبي وإلغاء جزء كبير من الدين المستحق عليها لطوكيو.

وذكرت وكالة أنباء "كيودو" اليابانية اليوم الجمعة أن آبي، الذي بات أول رئيس وزراء ياباني يزور كوبا، كشف أيضا خلال اجتماع في هافانا عن منح مالية بقيمة 3ر1 مليار ين ياباني (9ر12 مليون دولار) كمساعدات طبية للبلاد، وذلك بحسب مسئولين يابانيين.

ووفقا للمسئولين اليابانيين فإن آبي أشار إلى اتفاق ثنائي أبرم مؤخرا تتنازل بلاده بمقتضاه عن 120 مليار ين من دين كانت كوبا مدينة به لليابان وقيمته كانت تبلغ 180 مليون ين.