أثار اقتراح نائب رئيس مركز لندن لأبحاث السياسية، على أهمية تشكيل تحالف باسم "ناتو عربى" تقوده مصر والرئيس عبد الفتاح السيسى، وذلك بهدف حل معالجة الصراعات القائمة فى الشرق الأوسط ردودا متباينة حول إنشاء "ناتو عربى"، حيث رحب عدد من أعضاء لجنتى الدفاع والشئون العربية بالبرلمان بالاقتراح، موضحين أن إنشاءه ضرورى لمعالجة الصرعات المتواجدة فى المنطقة ، بينما أكد أخرين أنه يجب التعامل بحذر مع تلك الدعوات .
من جانبه، قال اللواء حمدى بخيت، عضو مجلس النواب بمحافظة القاهرة، وعضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالمجلس، إن دعوة تونى شافر، نائب رئيس مركز لندن للأبحاث السياسية، لتشكيل تحالف باسم "ناتو عربى" تقوده مصر، تأتى فى إطار الدعوات التى تدس "السم فى العسل"، مؤكدًا أن هؤلاء مدسوسين لتفريغ المشروعات القومية والعربية من مضمونها .
وأضاف عضو مجلس النواب بمحافظة القاهرة، لـ"اليوم السابع"، إن العرب لديهم القوة العربية المشتركة، ولديهم مشروعهم لحماية أمن المنطقة ولا حاجة للمسميات سواء "ناتو عربى" أو "ناتو أفرنجى"، مشددًا على أنه من السذاجة التعامل مع هذه الدعوات من منطلق حسن النية، مطالبًا بعدم الانسياق وراء هذا الكلام .
وأوضح عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، أنه لو حسنت النوايا وتوافرت لدى العرب الإرادة السياسية سيكون لهم أكبر قوة فى المنطقة، متسائلًا فيما يخص دعوة تشكيل "ناتو عربى": هل العرب سيشكلون حلف شمال أطلسى؟
وفى ذات السياق، قال اللواء سلامة الجوهرى، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، وعضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالمجلس، إن دعوة تونى شافر، نائب رئيس مركز لندن للأبحاث السياسية، لتشكيل تحالف باسم "ناتو عربى" تقوده مصر، تأتى انطلاقًا من الجهود المبذولة من الرئيس عبد الفتاح السيسى، وحفاظ مصر على مكانتها عربيًا وأفريقيًا ودوليًا، مشيرًا إلى أن مثل هذه الدعوات تعكس التغير الكبير فى نظرة أمريكا ودول أوروبا تجاه مصر فى المرحلة الحالية .
وأضاف عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، لـ"اليوم السابع"، أن خروج دعوات عديدة لقيادة مصر لقوة عربية، هدفها الاستفادة من قدرة مصر على مكافحة الإرهاب فى المنطقة، وذلك فى ظل ما حققته من انجازات فى مواجهة الإرهاب، محذرًا فى الوقت نفسه من الانسياق وراء دعوات من شأنها الزج بمصر فى التدخل فى مواجهات مع دول الجوار وصراعات إقليمية، خاصة وأن سياسة مصر قائمة طوال عهدها على عدم التدخل فى شئون الدول إلا إذا طالبت الحكومات الرسمية الدعم والمساندة من مصر .
وأشار عضو لجنة الدفاع والأمن القومى، إلى أن نجاح السياسة المصرية تحت قيادة الرئيس السيسى، ذو الحنكة والخبرة المخابراتية، وما حققته مصر على الأرض فى مواجهة الإرهاب، أصبح مسار تقدير من العالم أجمع، وأصبحت جهود مصر فى مكافحة الإرهاب دروس للدول الأخرى .
وأكد أن الدروس السابقة من محاولات هدم الدولة المصرية زادتنا خبرة وحنكة فى التعامل مع كافة الظروف المحيطة وفرز الدعوات، مما يجعل مصر قادرة على قيادة المنطقة دون أن يُزج بها فى صراعات أو حروب مع دول الجوار .
وفى المقابل، رحب يحيى الكدوانى وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان باقتراح مركز لندن لأبحاث السياسة بتشكيل "ناتو عربى" بقيادة مصر والرئيس عبد الفتاح السيسى، ويهدف الحلف لمعالجة الصراعات القائمة فى الشرق الأوسط .
وقال وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى لـ"اليوم السابع"، إن مصر دولة إقليمية كبيرة لها دورها الريادى فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، مشيرا إلى أنه لا غنى عن دور مصر فى حل الصرعات فى منطقة الشرق الأوسط .
وأكد الكدوانى أن العالم مسئول عن دعم مصر لإنهاء الصراعات فى المنطقة، ومواجهة التطرف والعنف، مشيرا إلى أنه ينبغى على دول العالم مساندة مصر فى مكافحة الإرهاب والتطرف وإنهاء الصراعات فى المنطقة، لافتا إلى أنه سياسات مصر فى مكافحة الإرهاب واضحة، ويجب على العالم التحالف والتنسيق مصر لمواجهة الإرهاب .
فيما قال النائب أسامة شرشر عضو لجنة الشئون العربية بالبرلمان، إن تشكيل "ناتو عربى" فى الوقت الحالى الذى تمر به المنطقة من صراعات غير مناسب، مشيرا إلى أن تشكيل تحالف قوى عربى قوى يحتاج إلى لدول قوية مستقره، لافتا إلى أن الأمر يختلف عن أوروبا وحلف شمال الأطلسى الذى يتمتع بقدر كبير من القوى .
من جانبه، قال النائب أحمد امبابى وكيل لجنة الشئون العربية بالبرلمان، إنه يرحب باقتراح تشكيل ناتو عربية مشتركة لمكافحة الإرهاب، مشيرا إلى يتمنى أن ينفذ ذلك الاقتراح لوجود قوة عربية مشتركة لمكافحة الإرهاب فى المنطقة والتصدى لمؤامرات التقسيم .
كان قد أكد نائب رئيس مركز لندن لأبحاث السياسية، على أهمية الدور المصرى فى أى حل لمعالجة الصراعات القائمة فى الشرق الأوسط، واقترح شافر كممثل عن مركز لندن، تشكيل تحالف باسم "ناتو عربى" تقوده مصر .
وأضاف وكيل لجنة الشئون العربية فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن مصر والسعودية هما القوة الوحيدة المتواجدة حاليا فى الوطن العربى، مشيرا إلى أن مصر قادرة على قيادة الحلف العربى ومواجهة الإرهاب، لافتا إلى أن مصر عانت من الإرهاب منذ 30 يونيو لكنها نجحت فى التصدى له وإضعافه بشكل كبير .