ذكرت شبكة "روسيا اليوم" الإخبارية إن شركة "تويوتا" قررت استخدام الفضلات البشرية فى إنتاج وقود هيدروجينى متجدد لتشغيل سيارتها الكهربائية الجديدة؛ وصرح "يوشيكازو تاناكا"، كبير مهندسى خلايا الوقود الهيدروجينية فى "تويوتا"، بأنه من المتوقع أن تساهم الفضلات البشرية فى حل مشكلة كبيرة تتعلق بالمحرك.

اضافت شركة "تويوتا" أن خططها التى تهدف إلى تقديم المساعدة للحد من أزمة الاحتباس الحرارى لم تحقق نجاحا ملحوظا، حيث أنه لم يقدم فيه أى شخص على شراء سيارة الهيدروجين لعدم وجود محطات لوقود الهيدروجين، مضيفة أنها تسعى الآن لإنتاج وقود الهيدروجين باستخدام الفضلات البشرية فى محطة لمعالجة مياه الصرف الصحى فى "فوكوكا" باليابان.

ويشار إلى أن محطة "فوكوكا" تنتج حاليا نحو 300 كيلو جرام من الهيدروجين يوميا، وهى كمية تكفى لتغذية حوالى 65 سيارة كهربائية، كما يمكن للمصنع تزويد حوالى 600 سيارة بوقود الهيدروجين يوميا، في حال تم إنتاج الهيدروجين من كامل الغاز الحيوى.

والجدير بالذكر أن استخدام الفضلات البشرية في إنتاج الهيدروجين يعتبر خطوة صديقة للبيئة فضلا عن كونها اقتصادية أيضا حيث يتم الاستفادة من المخلفات البشرية.

وتعتبر ولاية "كاليفورنيا" الأمريكية أحد الأهداف الرئيسية لشركة "تويوتا"، حيث يوجد بها نحو 20 محطة لوقود الهيدروجين فى "لوس أنجلوس" ومنطقة خليج "سان فرانسيسكو"، فضلا عن أن القانون فى "كاليفورنيا" يفرض أن يكون إنتاج 33% من الهيدروجين عن طريق مصادر الطاقة المتجددة، وقد يكون ذلك خبرا سارا بالنسبة لـ"تويوتا" التى تسعى لتصميم أحدث سياراتها الكهربائية.