ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان في بريطانيا صباح اليوم الجمعة أن طائرات حربية شنت فجر اليوم ما لا يقل عن 30 ضربة جوية على مناطق في مدينة حلب السورية.

وأضاف المرصد أن الضربات الجوية استهدفت أماكن في أحياء الكلاسة والمعادي والزبدية والهلك والصاخور والشيخ خضر وكرم الطحان والمشهد والمواصلات وحلب القديمة والأنصاري الشرقي والمرجة وباب النيرب وطريق الباب والقاطرجي، مما أدى الى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

كما تجددت الاشتباكات في عدة محاور بحلب القديمة، بين قوات النظام، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، فيما قصفت طائرات حربية صباح اليوم أماكن في مخيم حندرات ومنطقة الشقيف بمدينة حلب.

على جانب آخر، تستكمل طائرات التحالف الدولي اليوم (23 من سبتمبر)، العام الثاني لبدء ضرباتها الصاروخية والجوية التي استهدفت المناطق السورية منذ 23 سبتمبر عام 2014، حيث شملت الضربات مناطق في الشمال السوري من الحدود السورية مع العراق.

وخلفت هذه الغارات، طبقا للمرصد السوري، 6213 قتيلا من المدنيين وعناصر تنظيم داعش الارهابي وجبهة فتح الشام وفصائل إسلامية وقوات النظام. كما أصيب المئات بجراح في الغارات والضربات ذاتها، غالبيتهم من عناصر تنظيم داعش.