بعدما فوض محمود عزت، القائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان، صلاحياته لإبراهيم منير الأمين العام لتنظيم الدولى، والمقيم فى بريطانيا، كشف الدكتور سعد الدين إبراهيم، أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الأمريكية ومدير مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية، أن جماعة الإخوان تمتلك فى لندن ثروة مالية ضخمة تقدر بحوالى 10 مليارات دولار .
وقال "سعد الدين"، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، "لندن عاصمة مفتوحة تستقبل لاجئين من جميع أنحاء العالم، ومن ضمن هؤلاء اللاجئين أعضاء وقيادات جماعة الإخوان المسلمين"، مضيفًا، "لقد لجأت الإخوان لبريطانيا مبكراً منذ قرار حل جماعة الإخوان الأول فى الأربعينيات، فالعلاقة بين الإخوان ولندن طويلة المدى وليست وليدة اليوم" .
وأضاف "سعد الدين"، "جماعة الإخوان تجد فى لندن الشعور بالأمان لكى تمارس أنشطتها من هناك، والجماعة لديها مالية ضخمة فى بريطانيا تتراوح ما بين 8 إلى 10 مليارات دولار، بالإضافة إلى استثماراتها فى جزيرة الإنسان الكائنة بالمياه الدولية لبريطانيا وهى مدينة تشبه بالمدن الحرة " .
وأشار "سعد الدين" إلى أنه فى الفترة الأخيرة كانت هناك مطالبات من حكومات لبريطانيا بإدراج الإخوان جماعة إرهابية، وبالفعل شكلت الحكومة الإنجليزية لجنة لفحص الأمر، وانتهت هذه اللجنة بتوصيات أن وجود الإخوان فى لندن يعرض الدولة لبعض المشكلات، ولكن رغم ذلك لم تدرج بريطانيا جماعة الإخوان كجماعة إرهابية حتى الآن .
وأضاف مدير مركز ابن خلدون لدراسات الإنمائية، الإخوان لها عاصمتان فى أوروبا، هما لندن عاصمة بريطانيا وميونيخ الألمانية، مشيراً إلى أن جماعة الإخوان تستثمر فى هاتين العاصمتين، خاصة فى بريطانيا أموالا طائلة.
وكان الشيخ محمد الحسن ولد الددو الشنقيطى، رئيس ما يسمى بمركز تكوين العلماء فى موريتانيا، وعضو التنظيم الدولى لجماعة الإخوان، كشف أن محمود عزت القائم بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان فوض صلاحياته لإبراهيم منير أمين عام التنظيم الدولى للجماعة المقيم فى لندن، وأن مسئوليته عن الجماعة انتهت عند هذا الحد .