أكد الخبير الاستراتيجي اللواء سيد الجابري أن الحكومة المصرية ترى أن أمنها القومي مرتبط بالأمن الليبي، مشيرا إلى مشاركة وزير الخارجية المصري سامح شكري بالاجتماع الوزاري رفيع المستوى حول ليبيا أمس على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأوضح الجابري من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون” على قناة “أون تي في” الفضائية اليوم الجمعة، الدول الغربية تفوض مصر لإدارة الملف الليبي نظرا لما وصفه “التحرك الواعي” لمصر في الأزمة والخبرة المصرية في الشأن الليبي, مشيرا إلى أن مصر تقوم بدور توفيقي بين الأطراف الليبية المتصارعة وهناك مقابلات بين مسئولين مصريين مع مختلف الأطراف الليبية.

وتوقع أن الأوضاع العسكرية الليبية ستتغير وستختلف عن الوضع الحالي عقب تشكيل المجلس الرئاسي وتأييد حكومة الوفاق الوطني من قبل مجلس النواب، حيث ستخفف من تواجد الميلشيات المتواجدة في ليبيا.