عادت الحركة المرورية لطبيعتها بطريق "البرج- رشيد" بعد أن قطعه المئات من أهالى ضحايا مركب " موكب الرسول رقم واحد" ، احتجاجا على عدم العثور على جثث ابنائهم ، حيث تدخل رجال القوات المسلحة والشرطة لإنهاء الوقفه الاحتجاجية وإقناع الأهالى بإعادة فتح الطريق.

وتواجد رجال الضفادع البشرية بمكان الحادث لإعادة البحث عن باقى الجثث الغارقة.

وكانت مركب "موكب الرسول رقم واحد" قد غرقت بعرض البحر المتوسط برشيد وعلى متنها أكثر من 400 فرد يحملون جنسيات مختلفة.

وتمكن رجال القوات البحرية من إنقاذ 164 فردا وانتشال 55 جثة و7 مصابين وتم نقلهم لمستشفيات رشيد كفر الدوار وادكو ودمنهور والمحمودية وأبوحمص ومازالت البحث جاريا.