أكدت النائبة أمل زكريا قطب عضو مجلس النواب ومقررة المجلس القومي للطفولة والأمومة بالبحيرة على بذل العديد من الجهود للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية بمشاركة القيادات الامنية والتنفيذية، مضيفة: "سماسرة الموت و بائعي الوهم ومصدري اطفالنا ينصبون على الضحايا ويستنزفون اموالهم بزعم تحقيق حلم الثراء الفاحش".

وأوضحت مقررة الطفولة والأمومة بالبحيرة بأن "أهم نقط الخروج التي ينشط من خلالها الهروب لآلاف الراغبين للهجرة العير شرعية لمحافظات وسط الدلتا وغربها هي منفذ ساحل البحر المتوسط برشيد وبرج مغيزل بكفر الشيخ حيث يلجا سماسرة الهجرة الغير شرعية للموافقة على تسفير اطفال ضمن رحلات الهروب لاستغلالهم على اساس انهم أبناء بالتحاليل على القانون".

وأشارت إلى عدة مراكز بمحافظة البحيرة من أكثر المشاركين في الهجرة الغير شرعية هي رشيد وادكو والدلنجات وايتاى البارود وكوم حمادة وكفر الدوار.

اضافت بان اللجنة العامة لحماية الأطفال بالبحيرة والمجلس القومي للطفولة والأمومة واللجان الفرعية بمراكز المحافظة برئاسة الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة قاموا بعمل عدة ورش عمل لتوفير فرص العمل لأكثر من قطاع ومع ذلك يتم استغلال الفقر لبيع الوهم للشباب والاطفال. لافتة الى المشاركة في تغيير الثقافة المجتمعية السائدة ومحاربة تجار البشر.

تابعت: "تم التواصل مع مفوضية اللاجئين واللجنة الوطنية لمكافحة الهجرة الغير شرعيه والخارجية وحرس الحدود لوضع قانون لمعاقبة كل من له دخل في موت هؤلاء الضحايا سواء من ذويهم أو أقرانهم أو أولياء أمورهم وتفعيل وتطبيق القانون بعد موافقة مجلس النواب عليه بمواده الـ 33 مادة كمسودة أولى ويتم تفعيلة للحد من هذا الفعل المشين".