عبر المجلس القومى للمرأة، عن رفضه واستنكاره الشديد لما صدر من موقع “البديل” من إهانة فى حق المرأة المصرية، والتناول المؤسف والمخجل لدعوة الرئيس لنساء مصر لترشيد الاستهلاك فى خطابه، أمس السبت.
وأعلن المجلس القومى للمرأة فى بيان له، أنه بصدد اتخاذ الإجراءات القانونية لإقامة دعوى قضائية ضد الموقع المذكور بسبب انتهاكه كرامة سيدات مصر، وأهاب المجلس القومى للمرأة بمجلس النواب سرعة إصدار قانون الصحافة والإعلام لحماية للقيم والأخلاق، مطالبا الجهات المسئولة، ومن بينها نقابة الصحفيين، بالتحقيق فى الواقعة.
وأشار المجلس، أن تناول صورة المرأة بمثل تلك الطريقة غير اللائقة، أمر مرفوض تماما كونه يمثل إهانة وانتقاصاً شديداً من شأن كل امرأة مصرية، واستخفافاً بدورها فى المجتمع، ويمثل إساءةً بالغةً يرفضها الجميع.
وأعرب المجلس، عن رفضه التام لتناول المرأة المصرية بمثل تلك الصورة المخجلة والتى تتنافى مع قيم وأخلاقيات المجتمع المصرى، وفى الوقت الذى يتم فيه دعوة المرأة لبناء وطنها وبعد كل ما قدمته من تضحيات .