استنكر الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، مايقدم عليه الأبناء من الإهمال فى رعاية أمهاتهم بعد الزواج والإكتفاء بالجلوس مع الزوجة وترك الأم القعيدة التى لا تستطيع رعاية نفسها.

وقال عثمان، فى لقائه على إحدى الفضائيات، ردا على متصلة تشتكى من عدم رعاية زوجة ابنها لها مع أنها لا تستطيع رعاية نفسها؟ أن الزوجة لايجب عليها رعاية أم زوجها ولكن هذه الرعاية تجب على الإبن وإن لم يفعل فهو على مقربة من عقوق الوالدين، منوها أن رعاية زوجة الإبن للأم يكون من باب الإحسان والفضل.

وأشار إلى أن الإبن كيف يكون مرتاح البال وهو يرى أمه لا تستطيع رعاية نفسها وهو متقاعس عن رعايتها.