كشفت مصادر مطلعة بوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن شحنات القمح المتوقفة، والتى تقدر بـ540 ألف طن، ستبدأ فى الدخول عبر الموانئ فى شحنات متتالية اعتبارًا من الأسبوع المقبل، وذلك بعد رجوع وزير الزراعة عن قراره بوقف استيراد قمح يحتوى على نسبة من فطر الأرجوت، وإعلان مجلس الوزراء عودة العمل بالمواصفات الدولية والسماح باستيراد القمح الذى يحتوى على نسبة 05.% من فطر الأرجوت .
وأضافت المصادر، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن تدخل رئيس الوزراء لحل الأزمة أنقذ مصر من التحكيم الدولى، ولجوء مناشئ الدول التى تعاقدت معها الهيئة لتغريم مصر مبالغ مالية كبيرة، والتى بدأت بها الشركة الرومانية منذ أيام، وقامت بإعلان تغريم مصر 500 ألف دولار، كشرط جزائى تدفعه مصر لمخالفتها بنود التعاقد .
من الجدير بالذكر، أن مصر تستورد سنويًا ما يقرب من 11 مليون طن؛ 6 ملايين طن تستوردها الحكومة من خلال هيئة السلع التموينية، و5 ملايين طن يستوردها القطاع الخاص، كما أن قرار وزير الزراعة الذى صدر منذ الأسبوعين الماضيين أربك موقف مصر من استيراد القمح، وتسبب فى إلغاء 3 مناقصات متتالية من هيئة السلع التموينية، وهو ما سيؤثر على المخزون الاستراتيجى من القمح فى مصر، والذى أسرع رئيس الوزراء لحلها.