أكد نائب البرلمان الأوروبي ومقرر اللجنة الأوروبية التونسية المشتركة فابيو ماسيمو كاستالدو، اليوم الخميس، التزام الاتحاد الأوروبي بمساعدة تونس على الانتفاع في أقرب وقت ممكن من تسهيلات في إجراءات تأشيرة السفر لبعض "الفئات المميزة" على غرار الباحثين والأساتذة والطلبة والفنانين.

وقال فابيو كاستالدو - خلال ندوة صحفية انعقدت اليوم بمقر جامعة دوفين بالعاصمة التونسية - بحضور أعضاء وفد من البرلمانيين الأوربيين والذين يؤدون زيارة إلى تونس من 19 إلى 23 سبتمبر الجاري، "نريد أن تكون تونس مدرجة ضمن قائمة البلدان المنتفعة بهذه المزايا".

وأشار، في هذا الإطار، إلى القرار الذي صادق عليه البرلمان الأوروبي في 14 سبتمبر الحالي المتعلق بالعلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتونس في ظل الوضع الإقليمي الحالي، وهو القرار الذي قال إنه "يوصي بتوقيع شراكات مع دول الجوار المتوسطي وتخفيف إجراءات تأشيرات السفر لبعض الفئات من الأشخاص ومنح تأشيرات إقامة مطولة لعدة وجهات".

وأضاف "دعونا في هذا القرار أيضا إلى تمكين تونس من الانتفاع ببرنامج (إيراسموس بلوس) بهدف المزيد من تطوير تنقل الطلبة وإشراكها في برنامج (أوروبا المبدعة) الذي يهدف إلى تعزيز التنوع الثقافي والفني.