حصل الدكتور محمد عبد المنعم دياب، أستاذ باحث مساعد بمعهد بحـوث البترول، على جائزة المرحوم إبراهيم عمار فى مجال كيمياء تأكل الفلزات ومنع تآكلها، وتركزت الابحاث التي تقدم بها "دياب " في مجال الكيمياء الكهربائية وتآكل الفلزات وطرق حمايتها باستخدام تقنية النانوتكنولوجي في مجال حماية المعادن من التاكل ، وانتاج مصادر جديدة ونظيفة للطاقة بدلا من المصادر المستخرجة من البترول والفحم ،استحداث مواد جديدة وصديقة للبيئة تعمل كمثبطات لتاكل المعادن وعلاج مشاكل التاكل في صناعة البترول

واستهدفت هذه الدراسات الحفاظ علي البيئة والقضاء علي التلوث مع الحفاظ علي الكفاءة ورخص التكلفة مما يكون له مردود بيئى واقتصادي كبير .

كما حصلت الدكتورة داليا رضــوان عبد الحافــظ، باحث بمعهــد بحـــــوث البترول على جائزة الدكتورة فينيس كامل جودة للإبداع العلمي لشباب الباحثين في مجال علوم المواد وتطبيقاتها، دراسة وتطوير الحفازات المستخدمه فى عملية الانتاج الامثل للهيدروجين النقى عن طريق تعديل الايثانول فى وجود البخار مع دراسة إيجابيات و سلبيات كل نوع من انواع العوامل الحفازه المستخدمه من حيث الاستقراريه والثباتيه وطول العمر.

وذلك بهدف زيادة نسبة الهيدروجين الناتج من هذه العمليه الحفزيه والتقليل من النواتج الجانبيه للعملية مثل غاز اول اكسيد الكربون والذى يعتبر من أحد النواتج الجانبيه التى لها تأثير سام بالاضافه الى تأثيره السلبى على خلايا الوقود. ودراسة انتاج جيل من الحفازات يمكن تحضيرها بطرق بسيطه وغير مكلفة ويكون لها القدره على العمل لفترات طويلة بالاضافة الى امكانية اعادة استخدامها اكثر من مرة بعد تجديدها.

ومن جانبه اكد الدكتور احمد الصباغ مدير معهد بحوث البترول ان المعهد يقدم الدعم الكامل للباحثين من توفير جو ملائم للابتكار بالاضافة الى الوجستيات المعملية والحوافز المادية مما يؤدي الي انتاج بحثي تطبيقي يدعم الاقتصاد الوطني.

واشار "الصباغ" ان باحثين المعهد تمكنوا من حصد عدد من الجوائز خلال السنوات الثلاث الماضية بالاضافة نشر الكثير من الابحاث في مجلات علمية عالمية متخصصة معتمدة(Scopus) ولها معامل تأثير عالي .