أعلنت الأمم المتحدة، أن السلطات السودانية أطلقت سراح 21 طفلا من المقبوض عليهم فى دارفور العام الماضى، فى خطوة تأتى بعد وعود أطلقها الرئيس عمر البشير بالإفراج عن الأطفال المعتقلين فى حركات التمرد .
وأعربت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" - فى بيان نقله راديو "سوا" الأمريكى مساء يوم الخميس - عن ارتياحها لقرار الخرطوم .
وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام فى دارفور مارتن أوهومبيهى إنه لم يعد ممكنا حرمان الأطفال السودانيين من مستقبلهم، ولا يجب أن يشارك أى طفل فى المعارك. ومن المقرر إيواء الأطفال المفرج عنهم فى مركز حكومى لحين إعادتهم إلى أسرهم .
وكان الرئيس السودانى قد اعتبر فى السابع من الشهر الجارى خلال احتفال فى الفاشر، كبرى مدن ولاية شمال دارفور، أن السلام عاد إلى تلك المنطقة ، وخلف النزاع فى دارفور، الذى بدأ عام 2003، أكثر من 300 ألف قتيل و5ر2 مليون نازح، حسب أرقام الأمم المتحدة .