فى الاجتماع الذى عقدته الجمعية العمومية العادية لشركة النصر للسيارات اليوم كإحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية لمناقشة ميزانية العام المالي 2015/2016 والموقف المالي للشركة، بالاضافة إلى إتخاذ القرار الخاص بتصفية الشركة أو إعادة تشغيلها مرة أخرى ، حيث أستقر الرأي النهائي فى اجتماع الجمعية العمومية لشركة النصر للسيارات على ضرورة عودة الشركة للعمل داخل السوق المصري بعد توقف دام لثمانية سنوات.
حيث حضر الاجتماع المهندس سيد عبد الوهاب رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية والمهندس عمر جوهر وفى نهاية الاجتماع تم صدور القرار الخاص بإعادة تشغيل شركة النصر للسيارات مرة أخري.
وقد أعرب عمال الشركة عن سعادتهم البالغة بهذا القرار حيث أن هذا القرار قد أحيا في نفوسهم الأمل وأعاد لهم الروح مرة أخرى بعد ثمانية سنوات حيث أنهم يتمنون إنتاج أول سيارة مصرية داخل الشركة.
من الجدير بالذكر أن شركة النصر لصناعة السيارات أنشت بالقرار الوزاري الصادر عام 1957م وكانت تهدف القيادة السياسية وقتها أن تنهض الصناعة المصرية بحيث يتم تصنيع كل شىء في مصر من الأبرة وحتى الصاروخ وقد أسست فى البداية لتجميع السيارات ثم تصنيع السيارات إلا أن عملية التصنيع لم تتم حتى الآن.