قال اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد الجديد، “بورسعيد عشق عمري انا بعشق البلد دى لأن أنا منها وعارف سلوك أهلى والمواطن البورسعيدى حاجة عظيمة اوى عشان هو ناتج صراع ثقافات جنوب البحر المتوسط، الثقافة اليونانية، الثقافة البريطانية، الثقافة الاسبانية وكانوا عايشين معانا فى الخمسينات والستينيات فكل مواطن فى بورسعيد خد أحسن هذه الثقافات”.
وأضاف الغضبان في حواره مع “الحياة اليوم” بقناة “الحياة”، بالأمس، قائلا: “المواطن البورسعيدى يأمل فى التمييز باستمرار مفيش حاجه بتعجبه وده حقه ويستاهل أحسن من كده وبالاضافه لذلك فبورسعيد قلب العالم ملتقى قارتين آسيا وافريقيا وفوقها اوروبا، بيعدى من قدام بورسعيد لقناة السويس 11% من حجم التجارة العالمية وبينشئ فيها حالياً مشروعات عملاقة اللى هى “قاطرة التنمية” وبورسعيد محظوظة من تاريخها احنا أحفاد 56 وشوفنا حلاوة انتصار 73 وبورسعيد كانت قاطرة الانفتاح لمصر كله”.