علق المحلل السياسي، مصطفى الفقى، علي قرار الكونجرس بشأن المملكة العربية السعودية،قائلا: ” قرار غريب يمثل نوع من الابتذال السياسى المعتاد من جانب واشنطن حتى لأصدقائها وأصحاب العلاقات التاريخية الطويلة معها و ماجرى فى 11 سبتمبر حتى الان مازال لغزاً يحتاج للاجابة وتم الصاقه للمسلمين والعرب وقالوا انه 19 واحد من ملاك المملكة العربية السعودية كل هذا مصادره غربية”.
وأضاف الفقي، في اتصال هاتفي ببرنامج “حقائق وأسرار” بقناة “صدى البلد”، بالأمس، قائلا:” لا زال حادث 11 سبتمبر بكل تداعياته يثير علامة استفهام، فهذه الأمور تحتاج إلي مراجعة ولذلك القياس هنا ظالم .. والذى يفعلونه مع السعودية لم يقل عن ما يفعلونه مع مصر”، مؤكدا أن

السعودية تحتاج لتعويض عن الاساءة إلى سمعتها.