نجحت المباحث الجنائية بمركز السنطة فى محافظة الغربية، برئاسة العقيد وليد الجندى رئيس الفرع الجنائى بزفتى والسنطة، تحت إشراف اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير إدارة البحث الجنائى، والعميد مسعد أبو سكين رئيس مباحث المديرية، فى تحرير سائق توك توك بعد اختطافه على يد 3 عاطين وسيدة واحتجازه داخل منزل أحدهم بقرية هورين التابعة لمركز بركة السبع محافظة المنوفية، ظنا منهم بوجود علاقة عاطفية بين المجنى عليه ونجله أحد المتهمين.
ترجع أحداث الواقعة ببلاغ تلقاه العميد أحمد مبروك مأمور مركز السنطة من نوال عطية عشماوى عامر، 46 سنة، ربة منزل مقيمة قرية كفر الحاج داود بغياب نجلها أحمد أبو العزم الشرقاوى، 23 سنة سائق توك توك مقيم قرية بلوس الهواء، وتحرر عن الواقعة المحضر 8441 إدارى المركز.
تم إخطار اللواء حسام خليفة مدير أمن الغربية ووجه بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة تحت إشراف اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير المباحث الجنائية، والعميد مسعد أبو سكين رئيس مباحث المديرية، والعقيد وليد الجندى رئيس فرع البحث الجنائى بزفتى والسنطة، وضباط وحدة مباحث مركز السنطة.
وتوصلت التحريات أن وراء تغيب المجنى عليه كل من محمد.إ.ا 47 سنة، صاحب محل عصائر مسجل شقى خطر تحت رقم 481 فئة "ب" فرض سيطرة سبق اتهامه فى 13 قضية متنوعة "سرقة – ضرب"، ومصطفى.أ. ا، 35 سنة، نجار "شقيق زوجة الأول"، أسامة. ف.أ، 42 سنة سائق، ماجدة.أ.ا، 40 سنة ربة منزل "زوجة الأول" مقيمين قرية هورين مركز بركة السبع محافظة المنوفية، وقيامهم باقتياد المجنى عليه واصطحابه لقرية هورين لاعتقادهم بوجود علاقة عاطفية بينه وبين نجلة المتهم الأول، وتدعى "أحلام"، 20 سنة ربة منزل، وتغيبها عن المنزل، وتحرر عن تغيبها المحضر 5467 إدارى مركز بركة السبع فى 1 سبتمبر الجارى.
وعقب تقنيين الإجراءات تم ضبط المتهمين، وتحرير المجنى عليه بمنزل المتهم الأول وتبين أنه مكبل بالجنازير ومكمم الفم، وتم ضبط التوك توك الخاص به بحوزة المتهم الثالث، واعترف المتهمون بارتكاب الواقعة، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

المجنى عليه موثوق بالجنازير

المتهمون مرتكبو الواقعة