أعلن نادى الهلال السعودى، إقالة الأوروجويانى "جوستافو ماتوساس" المدير الفنى للفريق الكروى، وتعيين الرومانى "ماريوس سيبيريا" مدرب فريق الشباب بالنادى بشكل مؤقت، بالرغم من فوز الزعيم على القادسية، بهدفين مقابل هدف، فى المباراة التى أقيمت مساء الخميس، ضمن لقاءات الجولة الرابعة من الدورى السعودى لكرة القدم.
وذكر الموقع الرسمى لنادى الهلال، أن قرار الإقالة جاء بعد اجتماعات العديدة عقدها المجلس مع "ماتوساس" بعد لقاء الاتفاق، تم خلالها مناقشته أسباب الخسارة، واستمرت الاجتماعات حتى ليلة مباراة اليوم، علاوة على القرارات الفنية الغريبة آخرها القائمة الأساسية للفريق التى بدأ فيها بمواجهة الفريق أمام "القادسية" مساء الخميس، إذ أشرك لاعبين فى غير مراكزهم، واستبعد آخرين رغم جاهزيتهم".
وتابع النادى، بناءً على ذلك رأى مجلس الإدارة وبعد اجتماعاته مع المدير الفنى "ماتوساس"، مناقشته وإصراره على توجهاته أن أمر استمراره مستحيلًا، نظرًا لقناعاته الغريبة، خصوصًا أنه لم يوظف عناصر الفريق التوظيف الأمثل، ولم يستفد من أسلحة الفريق المتوفّرة لديه، والتى يتمناها أى مدرب فى الدورى السعودى.
وكلف النادى الرومانى "ماريوس سيبيريا" المدير الفنى لفريق الشباب بقيادة الفريق الأول بشكل مؤقت فى مباراة الفريق مع نظيره "الرائد"، مساء الاثنين المقبل، ضمن منافسات كأس سمو ولى العهد على أن يتم لاحقًا الكشف عن الجهاز الفنى الذى سيقود الفريق بمنافسات الموسم الرياضى الحالى.

بيان الهلال السعودى