قال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه لايجوز إخراج زكاة المال للخروج لأداء فريضة الحج أو العمرة.

وأضاف عثمان، فى لقائه على إحدى الفضائيات، أن أصناف مستحقى أموال الزكاة محددة شرعا كما وردت فى قوله تعالى «إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاِبْنِ السَّبِيلِ».

وأشار إلى أنه لايصح أن نعطى الأشخاص أموال زكاة لأداء الحج أو العمرة وهناك من لا يجد قوت يومه ولا يقدر على شراء الدواء له أو لأولاده.