عقدت شركة النصر للسيارات، إحدى الشركات التابعة للقابضة المعدنية، اليوم الخميس، جمعيتها العمومية العادية لمناقشة ميزانية العام المالي 2015-2016، والموقف المالي للشركة.

كما عقدت الشركة جمعيتها العمومية غير العادية، لحسم قرار تصفيتها من عدمه وحضر الاجتماع المهندس سيد عبدالوهاب، رئيس القابضة المعدنية، والمهندس عمر جوهر، مفوض الشركة.

وقررت الجمعية العمومية إعادة تشغيل شركة النصر للسيارات، بعد توقف الشركة الذى دام عدة سنوات.

وكان الدكتور أشرف الشرقاوي، وزير قطاع الأعمال العام،اجتمع امس، برئيس وأعضاء مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية بمقر الشركة القابضة، وذلك في إطار متابعة أداء شركات قطاع الأعمال.

أكد الشرقاوى خلال الاجتماع على أهمية تكثيف الجهود للوصول إلى شريك لاستغلال خطوط شركة النصر للسيارات، إلى جانب تنفيذ خطة استغلال الأصول غير المستغلة وخاصة الأراضي.

وكانت شركة النصر للسيارات تحت التصفية، تقرر وقف التصفية لمدة عام خلال اجتماع الجمعية العامة للشركة القابضة المعدنية ابريل الماضى وذلك لحين انتهاء الدراسات نهاية العام الحالي، ويتم التفاوض مع شركاء عالميين لإنتاج سيارة محلية أو الاتجاه للإنتاج المشترك مع إحدى الشركات للتسويق في أفريقيا.