يبدو أن المصريين سيواصلون معانتهم مع ارتفاع أسعار كل شيء، فبعد الكهرباء وفواتيرها التي تفوق تحمل المواطن صاحب الدخل المتوسط، تأتي مشكلة المياه وتعلن الحكومة عن نظام جديد للتسعيرة.
حيث كشف وزير الإسكان والمرافق الدكتور مصطفى مدبولى، عن وضع نظام جديد لحساب لتسعيرة مياه الشرب، وسوف يتم تطبيقها قريباً المتدرج، وقال مدبولى، بمجلس النواب اليوم خلال اجتماعه مع لجنة الإسكان بالبرلمان، “النظام الجديد سيتم تطبيقه قبل نهاية العام الحالى وسيعرض على البرلمان قبل تنفيذه فعلياً”.
ومن جانب آخر قال إيهاب منصور النائب البرلماني ورئيس الهيئة البرلمانية للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، “إن تطبيق نظام التسعيرة التدريجية ستؤدي إلى خفض أسعار المياه على المواطنين، حيث سيتم حساب المواطن بمجرد تجاوز استهلاكه الشريحة الأولى بشكل تدريجى على الشريحة الثانية”.