قال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الغارم هو الذى عليه دين ويعجز عن سداده ولكن بشرط أن يكون الإستدانة للضرورة وليس للترفيه.

وأضاف عثمان، فى لقائه على إحدى الفضائيات، أن الغارم هو الذى يستدين لعمل شئ ضرورى فى حياته كأن يكون قد احترق بيته أو أن يطعم أبنائه لعدم وجود طعام فى البيت أو الإنفاق على علاج مرض.