يبدو أن مشاهد اختطاف ضباط الشرطة والقائمين على حماية السجون، واحتجازهم داخل الزنازين، ليست مشاهد سينمائية فقط، ولكن يبدو أنها أصبحت جزء من الواقع، فقد أكد مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة، أن عددًا من المحتجزين داخل قسم شرطة السيدة زينب، قاموا باحتجاز ضابط داخل غرفة الحبس.
وذكر المصدر الأمني، لأن الأمر لم يقتصر على احتجاز الضابط داخل غرفة الحبس فحسب، بل تطور الأمر للاعتداء على الضابط من قبل المحبوسين، في واقعة تمثل تطور خطير، وتثير كثير من التساؤلات، حول الأوضاع الأمنية داخل السجون، خاصةً وأن هذه الواقعة سبقها، قبل أيام واقعة هروب مساجين من قسم شرطة أخر بالقاهرة.
وأفتد المصدر الأمني، خلال تصريحات صحفية، بأن الضابط، أثناء تفقده لحالة غرف الحجز، قام مجموعة من السجناء باستدراج الضابط داخل غرفة الحجز والاعتداء عليه بالضرب حتى قامت القوة الأمنية من السيطرة على الموقف وإنقاذ الضابط