بينما يقف نجوم هوليوود لتقديم أجمل قصص الحب أمام الشاشة الذهبية وعلى اثرها يتأثر وينبهر الملايين حول العالم، قد يواجه هؤلاء النجوم مصيرا مدمرا لعلاقاتهم الزوجية بسبب الخيانة الزوجية التي أنهت زيجات استمرت لأعوام كثيرة.

وفي هذا الصدد، يرصد "صدى البلد " اشهر العلاقات العاطفية في هوليوود التي كتبت لها الخيانة كلمة النهاية.

يعد الثنائي الشهير أنجلينا جولي وبراد بيت أحدث ضحايا الخيانة الزوجية بعد إقامة النجم العالمي علاقة سرية مع الممثلة الفرنسية ماريون كوتيار اثناء تصوير فيلمهما "Allied" بإسبانيا.

وفي مطلع الاسبوع الجاري تقدمت جولي بأوراق رسمية لمحكمة لوس أنجلوس الامريكية من أجل السير في اجراءات الطلاق من براد بيت بعد علاقة استمرت 12 عامًا منها عامان زواج.

فكما تدين تدان، حيث لقيت "انجلينا" المصير الذي لاقته "جينفير أنستون" بسببها عندما دخل "براد" في علاقة حب مع "انجلينا" وهو لا يزال متزوجا من "انستون" عام 2005 اثناء تصوير "Mr & Mrs smith"،وبهذا فشلت زيجتان بسبب الخيانة الزوجية.

وتحولت علاقة النجم العالمي بن أفليك بزوجته الممثلة الامريكية جينفير جارنر إلى علاقة رسمية بسبب ابنائهما وحرصًا على سلامة حالتهم النفسية كي لا يتأثرون بالانفصال.

وعقب 10 أعوام من الرومانسية، تقدمت "جرنر" بطلب طلاق من "أفليك" بسبب خيانته لها مع مربية ابنائها.

"خيانة زوجي كسرت قلبي" بهذه الكلمات أعربت النجمة العالمية ساندرا بولوك عن حزنها الشديد من تعرضها للخيانة الزوجية من جيسي جيمس، وفي احد الحوارات الصحفية صرحت أصبت بانهيار وقلبي تحطم ولم أكن أعلم كيف سأعود لطبيعتي.

وكان وضع "بولوك" غير باقي نجمات هوليوود اللاتي تعرضن للخيانة الزوجية، حيث أقام "جيمس" العديد من العلاقات النسائية.

اما النجمة العالمية كريستين ستيورات فعكست الاية عندما اعترفت بأنها تخون صديقها الممثل روبرت باتينسون مع المخرج روبرت ساندرز، والذي ترتب عليها نشرها لاعتذار رسمي عما بدر منها من خيانة لأقرب شخص لقلبها.

وعثرت النجمة العالمية ايفا لونجوريا على رسائل نصية بزوج هاتفها لاعب كرة السلة "توم باركر" وهو يخونها مع صديقة قديمة لها، بالرغم من قصة حبهما التي شغلت العالم لسنوات والحميمية التي كانا يظهران بها دائمًا أمام عدسات المصورين.