أمرت نيابة بولاق الدكرور، برئاسة المستشار على محجوب، بعرض ربة منزل على الطب الشرعى، بعدما تقدم والدها ببلاغ لقسم شرطة بولاق الدكرور، اتهم فيه زوجها بالنصب والاحتيال عليه والاستعانة بصديقه الذى انتحل صفة مأذون، وحرر عقد زواج مزور لنجلته، وأمرت النيابة باستدعاء عم المجنى عليها واحد أقاربها، لسماع أقوالهما بصفتهما شاهدين على عقد الزواج المزيف .
استمع عمرو هشام وكيل النيابة، إلى أقوال المجنى عليها " نورهان . ص" 18 عاما، والتى أكدت أن "م . ع " 23 عاما مدرس، اتفق مع أهلها على الزواج منها، وفى الموعد المحدد حضر وبصحبته المأذون، الذى عقد قرانهما وسط حضور الأهل والأصدقاء، والتقط الزوج صورة لقسيمة الزواج .
وأوضحت نورهان، أنها عاشت مع زوجها المزيف، فى منزل واحد 7 أشهر باعتبارها زوجته ، وكانت كلما طلبت منه قسيمة الزواج تهرب منها، ما جعلها تشعر بالخوف وعندما توجهت إلى مكتب التوثيق "السجل" للاستعلام وطلب قسيمة الزواج لم تجدها ، فأخبرت أسرتها ليتضح أن الزوج استعان بصديقه "ع . م " ووأوهم أهل العروس بأنه مأذون شرعى، حيث حرر قسيمة زواج مزيفة .