أعلن وزير العمل التركي، محمد أوغلو، اليوم الخميس، إن 785 من العاملين بالوزارة قد فصلوا من أعمالهم بعد الانقلاب الذي وقع في تركيا في منتصف شهر يوليو الماضي.

ونقلت قناة "روسيا اليوم" الناطقة باللغة الإنجليزية عن وزير العمل قوله "إن هؤلاء العمال فصلوا لعلاقتهم بفتح الله جولن الذي يقف وراء محاولة الانقلاب".

وأضاف -في تصريحات أدلى بها للصحفيين في أنقرة- أن "عدد الاشخاص الذين فصلوا أو أوقفوا عن العمل في قطاعات الشرطة والجيش والقضاء والخدمة المدنية التركية منذ وقوع هذا الانقلاب وصل إلى 100 ألف شخص".