قام الدكتور جمال سامى محافظ الفيوم، بجولة ميدانية شملت بحيرة قارون الفيوم، وأعمال الحفر التى تقوم بها الكراكات لشق قناة بطول 5 كم تصل حتى مصرف البطس، لتقليل نسبة الملوحة والحد من التلوث بمياه بحيرة قارون، وإصدر تكليفات لمسئولى الثروة السمكية، بسرعة الانتهاء من إعداد جميع الإجراءات والدراسات اللازمة لإتمام المشروع، ونقل ناتج الحفر حفاظاً على البيئة .
خلال الجولة أصدر محافظ الفيوم، تكليفات لوكيل وزارة الرى، بضرورة رفع ناتج التطهير على جانبى الترع والأبحر والمصارف فى أسرع وقت ممكن، لتيسير الحركة المرورية .
واستمع المحافظ، لشكاوى ومطالب بعض الصيادين وأهالى المنطقة، التى تعلقت بالنواحى المعيشية المختلفة، وأصدر تكليفات بسرعة عقد اجتماع لبحث هذه المشكلات، ووضع الحلول المناسبة لها .
كما أصدر المحافظ، تكليفات بضرورة التنسيق التام بين جميع الجهات المعنية، بإنشاء المشروعات التنموية على ساحل بحيرة قارون، وخاصة الجهات التى ترتبط ارتباطاً وثيقاً كالبيئة وهيئة تنشيط السياحة وقطاع المحميات الطبيعية والثروة السمكية، حتى لا تتعارض جهة مع أخرى عند التنفيذ، كما أصدر تكليفات لرئيس مركز ومدينة سنورس، بفحص ومراجعة كافة تراخيص المبانى المقامة على ساحل البحيرة وإزالة المخالف منها .
وكلف محافظ الفيوم مدير عام السياحة، بسرعة إعداد خطاب لمخاطبة وزير السياحة، بشأن استكمال أعمال تطوير كورنيش ساحل البحيرة، مشددا على ضرورة تواجد موظفى مركز الإستعلامات السياحية على ساحل بحيرة قارون، بصفة منتظمة من خلال عمل النوبتجيات، لتقديم كافة الخدمات السياحية على مدار اليوم، كما تفقد أعمال تطوير كافيتريا اللسان وأصدر تكليفات بسرعة الانتهاء من الحصول على جميع الموافقات الخاصة باستكمال أعمال التطوير .