أقامت كلية الطب البيطري بجامعه القاهرة، اليوم الخميس، مؤتمرها السنوي بقبة الجامعة، والذى بدأ بتلاوة القرآن الكريم، بحضور عميد كلية طب بيطري الدكتورة إيمان بكر، ونخبة من اساتذة الاقسام بالكلية ونقيب الطب البيطري، ومجموعة من الطلبة الخريجين.

قالت عميد كلية الطب البيطرى جامعة القاهرة، إن الهدف من المؤتمر العلمي استكمال ما بدأ فى مؤتمر عام ٢٠١٥/٢٠١٦، مؤكده أن هذا المؤتمر سيكون حصادا للمؤتمرات السابقة، مؤكده على أهداف المؤتمر لأنه خلق الروابط والصلات بين الأساتذة والأطباء البيطريين وبعضهم البعض وإثارة وعي الطلاب وتعزيز رؤية الإنتماء لكليتهم.

وقال نقيب الأطباء البيطريين خالد العمرى، إن الأمور العلاجية تتأثر بالسياسة والظروف الإقتصادية أيضًا، موضحًا أن الأطباء البيطريين يحترموا نقيبهم فأنا يحكمنى ضميرى ومصلحة الأطباء البيطريين.

وأضاف العمرى، أن كان بيدى الأمر لجعلت للدواء بمصر وزارة تقوم عليه سواء داخلى أو مستورد من شركات خارجية، موضحا انه كان هناك مقترح لإنشاء هيئة تدير شئون الدواء فى مصر، بالإضافة إلى هيئة سلامة الغذاء التى يشترك فى إدارتها الصيادلة والزراعيين والأطباء البيطريين وتكون تابعه لوزارة الصحة.

وأكد نقيب الأطباء البيطريين، الحيوان له الحق فى دواء سليم فلابد أن يكون ذلك هدفنا، داعيًا الأطباء البيطريين فى المبادرة بالحجز فى الشقق السكنية التى تقيمها النقابة بالتجمع الخامس، موضحًا أنه تم حجز 100 شقة خلال يوم واحد فقط منذ بداية الحجز أمس.

كما ضم المؤتمر فيلما تسجيليا يتم عرضه ليحكي فيه عن تاريخ الكلية وإنجازاتها واهداف لفهم المزيد عنها ثم بعد ذلك كلمات من الدكاترة وليشرح كل استاذ ما انجزه بقسمه، وفي نهاية المؤتمر يعرض بعض المواهب الغنائية وباند موسيقى.